الرئيسية » المدونة » نشطاء إيرانيون يدعون لمزيد من التظاهرات تحت شعار “بداية النهاية”

نشطاء إيرانيون يدعون لمزيد من التظاهرات تحت شعار “بداية النهاية”

دعا نشطاء إيرانيون إلى تظاهرات جديدة في أنحاء البلاد استنكاراً لوفاة الشابة مهسا أميني، في وقت دخلت حركة الاحتجاج الجمعة أسبوعها الخامس رغم حملة أمنية أودت بالعشرات.

وتُوفيت الشابة الكردية الإيرانية مهسا أميني (22 عاما) في 16 سبتمبر/ أيلول بعد ثلاثة أيام على توقيفها من قبل شرطة الأخلاق في طهران لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس. وأدى موتها إلى موجة احتجاجات في إيران ومسيرات تضامن في الخارج.

وتتصدر الشابات الإيرانيات التظاهرات وأطلقن هتافات منددة بالحكومة، وعمد عدد منهن إلى خلع حجابهن ومواجهة قوات الأمن في الشارع.

وقال النشطاء “يجب أن نكون حاضرين في الساحات، لإن أفضل اتصال +في بي إن+ VPN هذه الأيام هو الشارع” في إشارة إلى شبكات افتراضية خاصة تستخدم للالتفاف على قيود الانترنت.

في موازاة ذلك، من المقرر تنظيم تجمعات “مناهضة لأعمال الشغب” مساء السبت في “جميع مساجد البلاد (…) للتصدي لمؤامرات أعداء إيران”، بحسب بيان صحافي صدر الجمعة عن المجلس الإسلامي لتنسيق التنمية، المسؤول عن تنظيم التظاهرات الرسمية.تقارير دولية

احتجاجات إيران: تجمّع في زاهدان والسلطات تتحدث عن “إفشال المخطط”

بايدن يقول إنه “مندهش” إزاء احتجاجات إيران

من جهته، أعرب الرئيس الأميركي جو بايدن الجمعة عن “اندهاشه” حيال الاحتجاجات الجماعية في إيران، مكررا دعمه لها.

وقال بايدن، خلال كلمة في إحدى كليات مدينة إرفاين في كاليفورنيا “أريدكم أن تعلموا أننا نقف إلى جانب مواطني إيران ونسائها الشجاعات”.

وتابع “أدهشني ما أيقظته (الاحتجاجات) في إيران. أيقظت شيئا لا أعتقد أنه سيتم إسكاته لوقت طويل، وطويل جداً”. وأكد أن إيران “يجب ان تضع حداً للعنف ضد مواطنيها الذين يمارسون حقوقهم الأساسية”.

وأضاف أن إيران “يجب أن تضع حداً للعنف ضد مواطنيها الذين يمارسون حقوقهم الأساسية”، متوجهاً إلى الجالية الإيرانية بالقول “أود أن أشكركم جميعاً على التعبير عن آرائكم”.

هاريس وبلينكن يشيدان بالاحتجاجات

أشادت نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس ومسؤولون أميركيون آخرون الجمعة بالدور القيادي للنساء في التظاهرات التي تعم إيران، وذلك خلال لقاء مع ناشطين من أصول إيرانية.

واستقبلت هاريس ووزير الخارجية أنطوني بلينكن ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان نازانين بنيادي، الممثلة الإيرانية المولد والمدافعة عن حقوق الإنسان.

وقال مكتب نائبة الرئيس، في بيان، إن هاريس أعربت عن “دعمها للنساء والفتيات الشجاعات اللواتي يقدن احتجاجات سلمية في إيران من أجل تأمين المساواة في الحقوق والكرامة الإنسانية”. وأكدت نائبة الرئيس كيف أن “شجاعة هؤلاء المحتجات ألهمتها كما ألهمت العالم أيضاً”.

وكان بلينكن قد التقى في وقت سابق ببنيادي المعروفة بدورها في المسلسل الكوميدي الشهير “هاو آي مت يور ماذر”، إضافة إلى الكاتبة رويا هاكاكيان والناشطة في مجال المساواة بين الجنسين شيري هاكيمي.أخبار

رسائل إيرانية للغرب: ملتزمون بالمفاوضات ونرفض ابتزازنا بالاحتجاجات

وقال بلينكن إنه بعد موت أميني “وتظاهرات الغضب العفوية التي انبثقت عنها، أعتقد أننا نشهد شيئاً لافتاً للغاية في جميع أنحاء البلاد بقيادة النساء والشباب بشكل أساسي”.

وانضمت إلى بلينكن، خلال لقائه مع ناشطات المجتمع المدني الإيراني، نائبته ويندي شيرمان وروبرت مالي المسؤول الأميركي الذي قاد مفاوضات استمرت شهورا مع إيران في محاولة لإحياء الاتفاق النووي.

وصرحت هاكاكيان أنها مع زميلاتها ناشدن الرئيس جو بايدن وقف المفاوضات النووية التي يمكن أن تؤدي إلى تخفيف العقوبات عن إيران.

وقالت لإذاعة “أن بي آر” الأميركية “اقترحنا بالإجماع وقف المفاوضات النووية حتى يتوقف العنف. وأنا أعتقد أن الجميع سمعونا بشكل واضح ومرتفع”.

(فرانس برس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *