الرئيسية » المدونة » هنية: نرفض مقايضة الحصار والإعمار والأسرى بأي أثمان سياسية وقدمنا لمصر رؤيتنا لإعادة ترتيب البيت الفلسطيني

هنية: نرفض مقايضة الحصار والإعمار والأسرى بأي أثمان سياسية وقدمنا لمصر رؤيتنا لإعادة ترتيب البيت الفلسطيني

14/12/2021

كشف رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية عن تقديم حركته رؤيتها لمصر فيما يتعلق بالوحدة وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني، وأكد هنية رفض حماس مقايضة رفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة أو إعادة الإعمار أو صفقة تبادل الأسرى بأي أثمان سياسية.

وفي كلمة بثتها قناة الأقصى التابعة لحماس بمناسبة الذكرى 34 لتأسيس الحركة، أشار هنية إلى أن حركته أرسلت لمصر رؤيتها بشأن بناء الوحدة الوطنية بدءا من بناء القيادة الفلسطينية الموحّدة عبر منظمة التحرير الفلسطينية، مرورا بترتيب مؤسسات الحكم داخل الضفة وغزة، مع الاتفاق على برنامج سياسي لهذه المرحلة، وإستراتيجية نضالية لمواجهة الاحتلال.

ومنذ منتصف عام 2007، يسود انقسام بين حركتي حماس والتحرير الفلسطيني (فتح) ولم تفلح وساطات واتفاقات في إنهائه.

وبخصوص الضغط على حماس لدفعها إلى تقديم تنازلات سياسية، قال رئيس المكتب السياسي لحماس إن ما لم يؤخذ من غزة بسيف الحصار والحروب لا يمكن أن يؤخذ بسيف الإعمار أو سيف التبادل (للأسرى).

وأضاف أن كافة المحاولات التي كانت تهدف إلى دفع حماس “إما بالحصار أو بالحرب أو بالعدوان أو بالمؤامرات، للتخلّي عن أي من ثوابت الشعب فشلت ولم تنجح”.

ويعاني سكان قطاع غزة، الذين تزيد أعدادهم عن مليوني نسمة، من أوضاع اقتصادية ومعيشية صعبة جراء استمرار حصار الاحتلال الإسرائيلي للعام الـ15 على التوالي، فاقمها تأخر إعادة إعمار ما دمّره العدوان الإسرائيلي الأخير في مايو/ أيار الماضي.blob:https://www.aljazeera.net/ec3d405e-1780-44ab-af97-c3a72d4daa10تشغيل الفيديومدة الفيديو 01 minutes 37 seconds01:37

صفقة التبادل

وفي حديثه عن المعتقلين الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال، قال هنية إن قضية الأسرى على رأس أولويات حركته، وفصائل المقاومة الفلسطينية، وعبر عن دعم حركته للمعارك التي يخوضها الأسرى ضد إدارة السجون الإسرائيلية.

وفي هذا السياق، أوضح هنية أن “معركة تحرير الأسرى معركة مفتوحة في كل الأماكن والأزمنة والساحات، ولن نصبر طويلاً على بقاء أسرانا في سجون الاحتلال”.

وأضاف أن “ما لدى القسام من أسرى الاحتلال لن ينعموا برؤية الشمس إلا إذا تنعم بها أسرانا وعانقوا شمس الحرية”.

وتحتفظ حماس بـ4 إسرائيليين بينهم جنديان أسرا خلال الحرب على غزة صيف 2014 (دون الإفصاح عن مصيرهما أو وضعهما الصحي)، والآخران دخلا القطاع في ظروف غير واضحة خلال السنوات الماضية.

وفي موضوع مخيمات لبنان، أكد هنية رفض حماس محاولات تفجير أو تفخيخ ساحة المخيمات الفلسطينية في لبنان، وأشار إلى أن حماس “تنظر بخطورة بالغة للأحداث المؤسفة التي جرت في مخيم البرج الشمالي في لبنان، بإطلاق نار من فئة من شأنها أن تقصم الظهر وأن تضع عقبة أمام الوحدة الفلسطينية”

.المصدر : وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *