الرئيسية » المدونة » واشنطن تسعى للتوصل إلى اتفاق بين لبنان وإسرائيل بشأن ترسيم الحدود البحرية خلال زيارة بايدن

واشنطن تسعى للتوصل إلى اتفاق بين لبنان وإسرائيل بشأن ترسيم الحدود البحرية خلال زيارة بايدن

قال التلفزيون الإسرائيلي الرسمي، الأربعاء، إنّ الولايات المتحدة ستحاول تعزيز فرص التوصل لاتفاق بين إسرائيل ولبنان بشأن ترسيم الحدود البحرية، وتسوية النزاع بشأن ملكية حقول الغاز في المنطقة، خلال زيارة الرئيس جو بايدن لإسرائيل بعد أسبوع.

وفي تقرير أعده معلق الشؤون العربية في القناة، روعي كيس، لفتت القناة إلى أنّ المبعوث الأميركي آموس هوكستين، الذي يتوسط بين لبنان وإسرائيل، سيرافق بايدن في زيارته للمنطقة في 13 و14 يوليو/تموز الحالي، في محاولة لتقريب وجهات النظر بين الجانبين.

وقالت القناة إنّ هوكستين سيلتقي خلال تواجده في تل أبيب وزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين الحرار، وكبار المسؤولين في وزارتها، في محاولة للتوافق على حلّ للخلاف مع بيروت بشأن حقلي الغاز في المنطقة المتنازع عليها.

ونقلت القناة عن مصادر رسمية إسرائيلية تقديراتها باحتمال إحراز تقدم في المفاوضات غير المباشرة، خلال تواجد هوكستين في تل أبيب، مرجحة سعي الحكومة اللبنانية إلى إحراز تقدم في المفاوضات مع إسرائيل حول حقلي كاريش وقانا، رغم محاولة “حزب الله” التصعيد ضد تل أبيب.حقل “كاريش”.. الاحتلال يتحرّك لاستخراج الغاز دون اتفاق مع لبنانمشاركة

وبحسب القناة، فإنّ الأوساط الرسمية الإسرائيلية، أشارت إلى الانتقادات التي وجهتها أوساط حكومية في بيروت لإقدام “حزب الله” على إطلاق المسيّرات باتجاه منصة استخراج الغاز في حقل كاريش، مطلع الأسبوع الجاري، والتي أعلن جيش الاحتلال عن إسقاطها.رصد

لبيد إلى فرنسا لطلب الضغط على لبنان لإتمام مفاوضات ترسيم الحدود

ولم تستبعد القناة أن تسفر عمليات الحزب “الاستفزازية” عن إقناع الطرفين بمحاولة التوصل لحل للخلاف، خشية تفجر تصعيد شامل.

وأعلن جيش الاحتلال، مساء الأربعاء، إسقاط مسيّرة أخرى أطلقها “حزب الله”، الأسبوع الماضي، باتجاه منصة استخراج الغاز من حقل كاريش.

ونقلت قناة “كان” الرسمية الإسرائيلية عن المتحدث باسم جيش الاحتلال قوله، إنّ قوات الجيش أسقطت الطائرة المسيّرة على مسافة بعيدة من الحدود البحرية، وهي طائرة لها علاقة بـ”حزب الله”، و”تم إسقاطها في المياه اللبنانية”.

ولفت الناطق إلى أنّ الجيش الإسرائيلي تعمّد عدم نشر معلومات عن إسقاط المسيّرة في حينه “لاعتبارات عملياتية، ورغبة منه في إخفاء الحادث عن الجمهور”.

وأعلن جيش الاحتلال، السبت الماضي، اعتراض ثلاث مسيّرات أطلقت من لبنان، أسقطها قبل وصولها إلى منصة حقل كاريش.

دلالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *