الرئيسية » المدونة » واشنطن: مقومات غزو روسي سريع لأوكرانيا متوفرة وقد يحدث في غضون أسبوع

واشنطن: مقومات غزو روسي سريع لأوكرانيا متوفرة وقد يحدث في غضون أسبوع

أعلن البيت الأبيض، الجمعة، أن غزواً روسيّاً لأوكرانيا “قد يحدث في غضون أسبوع، وربما خلال اليومين المقبلين”، وحث الأميركيين على مغادرة أوكرانيا “في غضون 24 إلى 48 ساعة”.

قال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان إن الولايات المتحدة لا تزال لا تعرف ما إذا كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتخذ القرار بالغزو أو عدمه، لكن “كل المقومات جاهزة الآن لتوغل سريع”.

وأشار سوليفان، الذي كان يتحدث في إفادة بالبيت الأبيض، إلى أن لدى روسيا الآن قوات تكفي لشن عملية عسكرية ضخمة ضد أوكرانيا، مضيفاً أن “الخطر شديد بما يكفي، والتهديد الآن فوري بما يكفي، بحيث تقضي الحكمة بأن الوقت قد حان للمغادرة الآن”.

وذكر أن المخابرات الأميركية تعتقد أن الرئيس الروسي قد يأمر بغزو قبل نهاية دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين، وأن شن هجوم سريع على العاصمة الأوكرانية كييف “أمر محتمل”.

وأدلى سوليفان بهذه التصريحات بعد أن أجرى الرئيس جو بايدن مكالمة عبر الفيديو مع زعماء عبر الأطلسي من غرفة العمليات بالبيت الأبيض، وسعى إلى تحقيق وحدة الغرب في مواجهة الوضع المتدهور.

وتابع قائلاً: “نحن لا نقول إن الرئيس بوتين اتخذ قراراً… ما نقوله هو أن لدينا مستوى كافياً من القلق بناء على ما نراه ميدانياً، وما التقطه محللو الاستخبارات لدينا… بحيث نبعث هذه الرسالة الواضحة”.

وأضاف سوليفان أن “هجوماً روسياً على أوكرانيا قد يحدث في أي يوم من الآن، وسيبدأ على الأرجح بهجوم جوي”. وقال إنه يتوقع أن يسعى بايدن إلى الاتصال هاتفياً ببوتين قريباً بشأن الأزمة.أخبار

بلينكن يحذّر: غزوٌ روسيٌ لأوكرانيا قد يبدأ في أي وقت

ودعا سوليفان الأميركيين المتواجدين في أوكرانيا إلى المغادرة في غضون 24 إلى 48 ساعة، لأن وقوع هجوم جوي روسي “سيجعل المغادرة أمراً صعباً”.

من جهة أخرى، قال سوليفان بحسب شبكة “بلومبيرغ”، أن الهجوم الروسي يمكن أن يتخذ عدة أشكال، مشيراً إلى وجود احتمالات حقيقية بأن يشمل الاستيلاء على مساحات كبيرة من الأراضي، والاستيلاء على المدن الكبرى بما في ذلك العاصمة كييف.

ونقلت الشبكة عن مسؤولين مطلعين قولهم، إن الأفعال التي ستتخذها روسيا قد تشمل خلق توتر في منطقة دونباس، حيث يقاتل الجيش الأوكراني منذ سنوات الانفصاليين المدعومين من موسكو، أو مهاجمة عاصمة البلاد بمجرد قدوم يوم الثلاثاء القادم.

البنتاغون: بايدن يأمر بنقل 3000 جندي إضافي إلى بولندا

وقال مسؤول دفاعي أميركي بارز، الجمعة، إن وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” سترسل 3 آلاف جندي إضافي إلى بولندا للانضمام إلى 1700 يتواجدون هناك بالفعل.

وأضاف المسؤول، الذي اشترط عدم كشف هويته لأن الإعلان الرسمي بنشر الجنود لم يصدر بعد، بحسب وكالة “أسوشييتد برس”، أن الجنود الإضافيين سيغادرون موقعهم في فورت براغ بكارولاينا الشمالية خلال اليومين المقبلين، ومن المفترض أن يكونوا في بولندا مستهل الأسبوع المقبل.

بالإضافة إلى القوات الأميركية المنتشرة في بولندا، ينتقل حوالي 1000 جندي أميركي متمركزين في ألمانيا إلى رومانيا في مهمة مماثلة لطمأنة أحد حلفاء الناتو.

(العربي الجديد، وكالات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *