الرئيسية » المدونة » وفاة أحمد الحفناوي أيقونة ثورة تونس وصاحب مقولة “هرمنا لأجل هذه اللحظة التاريخية

وفاة أحمد الحفناوي أيقونة ثورة تونس وصاحب مقولة “هرمنا لأجل هذه اللحظة التاريخية

أكدت مصادر صحفية تونسية، وفاة الناشط الحقوقي التونسي “أحمد الحفناوي“، صاحب المقولة الشهيرة “هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية”، التي قالها خلال أحداث ثورة 14 جانفي 2011، التي أطاحت بالدكتاتور التونسي “زين العابدين بن علي“.

وفاة الناشط التونسي أحمد الحفناوي

وكشفت مصادر صحفية تونسية عن وفاة الناشط الحقوقي البارز “أحمد الحفناوي”، ظهرَ يوم الأحد 11 ديسمبر/كانون الأول 2022.

وتوفي الناشط “أحمد الحفناوي” الذي نشأ في منطقة المحمدية، في أطراف ولاية بن عروس، على مقربة من تونس العاصمة، والذي عاصر أجيالاً من القمع السياسي.

اشتهر الناشط التونسي الراحل “أحمد الحفناوي” بمقولته، التي أصبحت واحدة من أيقونات ثورة الياسمين التونسية، “هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية”

من الناشط التونسي “أحمد الحفناوي”

ولمن لا يعرف سياق المقولة الشهيرة للناشط التونسي الراحل “أحمد الحفناوي”، يشار إلى أن الفقيد كان قد أوضح كل تفاصيلها، خلال حضوره في إحدى حلقات برنامج “شاهد على الثورة” في قناة الجزيرة.

حيث استضاف الإعلامي المصري بقناة الجزيرة “أحمد منصور” المواطن والناشط التونسي “أحمد الحفناوي”، المشهور بعبارته التاريخية “هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية”، في حلقة من برنامج شاهد على الثورة، تم بثها بتاريخ 19 أغسطس 2012.

يقول فقيد ساحة النضال من أجل الحرية في تونس “أحمد الحفناوي”، في إطار حديثه عن سياق مقولته الشهيرة، إنه كان يتجول في “شارع الحبيب بورقيبة”، الشارع الرئيسي في العاصمة تونس، والذي شهد المظاهرات الحاشدة التي أطاحت بالدكتاتور بن علي.

كان الحفناوي يتجول في شارع الحبيب بورقيبة، في خضمّ زخم ثورة الياسمين، لتلتقطه كاميرا قناة الجزيرة بإخراج رائع لشوارع تونس المكتظة بشعب يهتف لظالمه: “ارحل..ارحل”.

عندها، قال الناشط التونسي الراحل “أحمد الحفناوي” مقولتَه الشهيرة: “هرمنا .. هرمنا .. من أجل هذه اللحظة التاريخية”.

الفقيد كان قد دعا الشباب التونسي حينها إلى استغلال الفرصة بعد سقوط النظام الديكتاتوري، لتتحول مقولته إلى رمز من رموز الثورة، تناقلتها القنوات والصحف الوطنية و العالمية.

مباشرة بعد وفاته، تصدّر اسمه عناوين محركات البحث في تونس، وضجت مواقع التواصل بمنشورات التعازي في رحيل الفقيد التونسي “أحمد الحفناوي”.

وكانت هذه بعض تفاعلات النشطاء على وفاة الناشط التونسي “أحمد الحفناوي”:

“وفاة الأيقونة التونسية أحمد الحفناوي صاحب مقولة ” لقد هرمنا من أجل هذه اللّحظة التاريخية”، رحمه الله ورزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان”.

“إنّا لله وإنّا اليه راجعون وفاة أحمد_الحفناوي صاحب مقولة “لقد هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية” رحمه الله ورزق أهله جميل الصبر والسلوان”.

وكتب ناشط آخر: “وفاة أحمد الحفناوي .. عُرف في أصقاع العالم العربي بمقولته الشّهيرة : “هرمنا من أجل هذه اللّحظة التارخية” .. رحمه الله رحمة واسعة .. ورزق أهله وذويه جميل الصّبر والسّلوان .. وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

سبب وفاة أحمد الحفناوي

وعن سبب وفاة أحمد الحفناوي، أفادت مصادر صحفية ومغردون عبر منصات التواصل، أن “الحفناوي قد تعرض لأزمة صحية خلال الفترة الأخيرة، والتي -بدورها- أدت إلى تدهور حالته الصحية، ليفارق على إثرها الحياة الأحد 11 ديسمبر 2022”.

وكان أحد الأشخاص قد نشر قبل أيام منشوراً عبر فيسبوك، يؤكّد تعرّضه لوعكة صحية، ذكر فيه: “ربي يشفيك صديقنا العزيز ابن المحمدية أحمد الحفناوي شعار الثورة و مقولة “لقد هرمنا من أجل هذه “اللحظة التاريخية” اصمد يا بطل شهدناك قويا شجاعا فلا تستسلم”.

لتسدِل هذه الوفاة الستار على حياة “أحمد الحفناوي”، صاحب العبارة الشهيرة “هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية”، التي جمعت بين البساطة والبلاغة، وعمّرت طويلاً في ذاكرة كل من تابع أحداث الثورة التونسية وأحبها، تاركاً وراءه إرثاً ثميناً من الأمل والكرامة التي ستثور من جديد ولو بعد حين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *