الرئيسية » المدونة » الاحتلال يشنّ غاراته الأعنف على غزة بعد ليلة حافلة بصواريخ المقاومة

الاحتلال يشنّ غاراته الأعنف على غزة بعد ليلة حافلة بصواريخ المقاومة

استفاقت غزة، بكامل أرجائها، على غارات وُصفت بأنها الأعنف والأكثر كثافة منذ بدء العدوان الحالي على غزّة، بعد ليلة كانت حافلة بصواريخ المقاومة التي تجاوزت الـ300، وطاولت مساحات واسعة من إسرائيل، من اللد إلى تل أبيب إلى مستوطنات “غلاف غزة” وصولاً إلى بئر السبع جنوباً.

وأطلقت المقاومة هذا الكمّ الهائل وغير المسبوق من الصواريخ، الليلة، بعد إصرار الاحتلال على مواصلة استهداف المباني السكنية، وتحديداً الأبراج، وأحياناً من دون قنابل تحذيريّة، ضارباً بتحذيرات “كتائب القسام”، وقبل ذلك المواثيق الدولية، عرض الحائط، ودافعاً المواجهة نحو مزيد من التصعيد، قد يرتقي إلى مستوى حرب شاملة على غرار جولات العدوان الثلاث السابقة، التي راح ضحيّتها جميعاً آلاف الشهداء وأضعافهم من الجرحى.

القصف يستهدف مقاراً ومواقع أمنية
أفادت وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة، اليوم الأربعاء، بأنّ القصف الإسرائيلي فجر اليوم استهدف مقاراً ومواقع أمنية متعددة.
وقال المتحدث باسم الوزارة إياد البُزُم، في تصريح صدر عنه، إنّ “القصف تركز في مدينتي غزة وخانيونس، واستهدف بعشرات الغارات المتتالية عدداً من المقار والمواقع”. وأشار إلى أن “القصف الإسرائيلي شمل المنطقة الجنوبية الشرقية من مدينة عرفات للشرطة (الجوازات)، وعدداً من منازل المواطنين، وشققاً في عمارة سكنية”

وفجر الأربعاء، أسقطت طائرات الاحتلال الإسرائيلية، خلال دقائق معدودة، عشرات القنابل المتفجرة على عدة أماكن في شمال ووسط وجنوب قطاع غزة.
وطاول القصف الإسرائيلي عدداً من مواقع المقاومة، والشوارع والبنى التحتية.7:12 AMshare

جيش الاحتلال الإسرائيلي: نحو 850 صاروخاً أطلقت صوبنا منذ بدء التصعيد
نقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية عن متحدث باسم جيش الاحتلال قوله إن نحو 850 صاروخاً أطلقتها المقاومة صوب إسرائيل منذ بدء جولة التصعيد الحالية.
وشهدت الليلة وحدها إطلاق أكثر من 300 صاروخ، بعد أن أعلنت “كتائب القسام” إطلاق 110 صواريخ صوب تل أبيب ، بالتزامن مع 100 صاروخ أخرى على بئر السبع جنوباً، فضلاً عن 100 صاروخ أخرى أعلنت “سرايا القدس” إطلاقها دفعة واحدة أيضاً عقب ساعات من ذلك.6:54 AMshare

جريحان بعد إصابة صاروخ للمقاومة منزلاً قرب مطار بن غوريون
أفادت وسائل إعلام عبرية بوقوع إصابتين بعد أن سقط صاروخ فلسطيني مباشرةً على منزل في مستوطنة “بريكت” المتاخمة لمطار بن غوريون الدولي. وكانت “كتائب القسام” قد أعلنت إطلاق 110 صواريخ صوب تل أبيب ومطار بن غوريون.

صورة لأثر صاروخ سقط في المستوطنة المذكورة

الغارات الأعنف منذ عدوان 2014
جاءت الغارات الإسرائيلية، صباح اليوم، بشكل تتابعي ومتسلسل، ودون سابق إنذار، وتوزّعت على مناطق مختلفة من قطاع غزة، لتمثّل القصف الأعنف منذ العدوان الأخير عام 2014، ولترفع مستوى التوتر إلى ما هو أبعد من حدود التصعيد الذي توقفت عنده جولات القتال الماضية.
ودمرت عشر غارات المقر المركزي للشرطة في وسط مدينة غزة، ودمرت أخرى مقر جهاز الأمن الداخلي، واستُهدفت كذلك عشرات المواقع العسكرية للمقاومة على امتداد القطاع وعدد من الشقق السكنية.%252

الاحتلال يشن غارات عنيفة ويزعم اغتيال مسؤولين أمنيين في “القسام”
شنّت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، في الساعات الباكرة من صباح اليوم، سلسلة غارات متتابعة وعنيفة، استهدف معظمها مقارّ أمنية ومواقع حكومية وخدمية تابعة لوزارة الداخلية في قطاع غزة.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الفلسطينية في غزة، إياد البزم، إن الاحتلال شنّ غارات متتالية أدت إلى تدمير جميع مباني مقر قيادة الشرطة (الجوازات) في قطاع غزة.

بالتوازي مع ذلك، زعم جيش الاحتلال أنه اغتال رئيس جهاز أمن المخابرات العسكرية التابع لـ”كتائب القسام” حسن قهوجي، ونائبه، رئيس جهاز مكافحة التجسس في الكتائب، وائل عيسى، وهو شقيق نائب القائد العام لـ”القسام”، مروان عيسى.

مشاهد من قصف المقاومة
صور متداولة لآثار الدمار في منزل أصابته صواريخ المقاومة مباشرةً في بلدة “يهود” قرب تل أبيب

مشهد آخر للمنزل نفسه

مشهد آخر للحظة سقوط صاروخ فلسطيني في مستوطنة “سديروت” المحاذية للقطاع:

إسرائيل ترفض مقترحاً للهدنة
رفضت إسرائيل مقترحاً أمميّاً لوقف إطلاق النار بشكل فوري، بحسب ما أوردت وكالة “الأناضول” للأنباء، نقلاً عن مصدر فلسطينيّ وصفته بالمطلع، الأربعاء.
وقال المصدر إن منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، قدم لإسرائيل ولحركة “حماس”، مقترحاً لوقف “فوري” لإطلاق النار، لكن “تل أبيب” رفضته.
وحول موقف حركة “حماس” من المقترح، قال المصدر إن الحركة لم ترد على المقترح، نظراً لرفضه من قبل إسرائيل.4:19 AMshare

قتيلان في اللد
قتل شخصان بعد سقوط صاروخ للمقاومة على منزل وإصابته مباشرةً في مدينة اللد المحتلة، قرب تل أبيب. 
في الأثناء، سجّلت إصابة أخرى لأحد المنازل في شارع “موهليفار” بتل أبيب، دون وقوع إصابات.
وجاءت الضربة على اللد بالتزامن مع توجه رئيس وزراء دولة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، إليها، بعد تصاعد التوتر في المدينة، وفق ما نقلت وسائل إعلام عبرية.4:15 AMshare

ارتفاع عدد الشهداء إلى 35
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة ارتفاع عدد الشهداء إلى 35، من بينهم 12 طفلاً و3 سيدات و 233 إصابة بجراح مختلفة.
وارتقى آخر الشهداء الليلة، وهم ثلاثة، وأصيب أربعة آخرون، في قصف إسرائيلي استهدف شقة سكنية في حيّ تل الهوا جنوبيّ مدينة غزة. وقالت مصادر طبية إنّ الشهداء طفلان وسيدة. 3:37 AMshare

صواريخ تستخدم للمرة الأولى
أعلنت “كتائب القسام” أن الضربة الصاروخية التي وجهتها فجر اليوم إلى تل أبيب ومطار “بن غوريون” استخدمت فيها لأول مرة صواريخ SH85 تيمناً بالقائد الشهيد محمد أبو شمالة، إضافة إلى صواريخ من طراز A120 ،M75 ،J80 ،J90 فيما استهدفت بئر السبع المحتلة بصواريخ من طراز “سجيل”.3:30 AMshare

مشاهد غير مسبوقة لصواريخ المقاومة
تداول نشطاء على مواقع التواصل مشاهد غير مسبوقة على صعيد عمليات المقاومة في غزة لمئات الصواريخ وهي تنطلق دفعة واحدة صوب الأراضي المحتلة.

المشهد من زاوية أخرى:

أطلقت #حماس للتو 110 صواريخ باتجاه #تل_أبيب ، رداً على تدمير برج #الجوهرة في #غزة قبل حوالي 50 دقيقة. pic.twitter.com/f018wsTIJh— Mahmoud Ghanem (@mahmoud_fsg) May 12, 2021

3:20 AMshare

دويّ انفجارات في تل أبيب
سجّل الإعلام العبري سماع دوي انفجارات في منطقة “غوش دان”، الاسم الذي يطلق على مدينة تل أبيب ومحيطها، بعد دقائق من إعلان المقاومة الفلسطينية إطلاق 110 صواريخ، أتبعتها بأخرى، صوب تل أبيب. وبحسب ما زعمت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، فقد نتجت هذه الانفجارات من اعتراض القبة الحديدة للصواريخ، فيما أصابت إحدى شظايا تلك الانفجارات منزلاً في منطقة “بني باراك”، دون تسجيل وقوع إصابات.
أصوات الانفجارات في قلب تل أبيب

الفيديو الآتي من مستوطنة “بني باراك” في ضواحي تل أبيب

“كتائب القسام” تواصل قصف تل أبيب
واصلت “كتائب القسام” رشقاتها الصاروخية صوب تل أبيب، مباشرة بعد إعلان إطلاق 110 صواريخ دفعة واحدة. وبحسب مشاهدات مراسل “العربي الجديد”، فقد فشلت منظومة “القبّة الحديدة” في اعتراض الصواريخ. وبذلك يتجاوز مجموع الصواريخ التي أطلقت على تل أبيب في غضون ساعات الـ230 من “كتائب القسام” وحدها، فضلاً عن الصواريخ التي أعلنت “سرايا القدس” إطلاقها أيضاً الساعة التاسعة من مساء أمس. وبذلك تكون المقاومة الفلسطينية قد وجّهت الضربة الأكبر إلى تل أبيب في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي.3:04 AMshare

110 صواريخ أخرى صوب تل أبيب ومطار بن غوريون
أعلنت “كتائب القسام” إطلاق 110 صواريخ أخرى صوب تل أبيب، بعد أن قصفتها في وقت سابق أمس بـ120 صاروخاً. وجاء هذا الإعلان بالتزامن مع قصف كبير آخر استهدف بئر السبع، إلى الجنوب من قطاع غزة، بـ100 صاروخ.2:52 AMshare

100 صاروخ دفعة واحدة صوب بئر السبع
أعلنت كتائب “القسام” توجيه ضربة صاروخية كبيرة بـ100 صاروخ إلى بئر السبع المحتلة، رداً على قصف الأبراج السكنية.
وكان الاحتلال قد تعمّد اليوم استهداف المباني السكنية، وتحديداً الأبراج، بعد أن وجّه أبو عبيدة، المتحدة باسم كتائب القسام، تحذيراً إليه بقصف غير مسبوق على تل أبيب في حال استهداف الأبراج، وهو ما ضربت به إسرائيل عرض الحائط، ولا تزال حتّى الآن.2:38 AMshare

استشهد ثلاثة فلسطينيين وأصيب أربعة آخرون، فجر اليوم الأربعاء، بقصف إسرائيلي استهدف شقة سكنية في حيّ تل الهوا جنوبيّ مدينة غزة. وقالت مصادر طبية إنّ الشهداء طفلان وسيدة.مشاركةPlay Video2:35 AMshare

الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة تعلن حصاد اليوم الثاني لـ”سيف القدس”
أصدرت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، فجر اليوم الأربعاء، بياناً تعلن فيه حصاد اليوم الثاني من معركة “سيف القدس” التي أطلقتها دفاعاً عن المدينة المحتلة، وأعلنت فيها أنها قصفت دولة الاحتلال بأكثر من 300 قذيفة وصاروخ. 
وأكدت الغرفة المشتركة، في بيان وصلت إلى “العربي الجديد” نسخة منه، أنّ المقاومة وجهت بهذه الصواريخ أكبر ضربةٍ صاروخيةٍ  في تاريخ الصراع مع المحتل الإسرائيلي، وخاصةً إلى مواقعه في تل أبيب وضواحيها. 
وأشارت إلى أنّ “قيادة العدو فشلت وهي تنظر إلى كيانها وهو يحترق في توقع استعداد المقاومة ومستوى جاهزيتها للدفاع عن شعبنا ومقدساته”، مؤكدةً أنها “ستبقى مستمرةً في الدفاع عن شعبنا وما زال في جعبتها الكثير إذا استمر العدو في عدوانه”.
ووجهت قيادة الغرفة المشتركة التحية إلى كل أبناء الشعب الفلسطيني في أماكن وجوده كافة، وخصت الأهالي في قطاع غزة الذين يواجهون الحصار والعدوان ويلتفّون حول المقاومة في دفاعها عن القدس، إضافة “إلى شعبنا في المناطق المحتلة في الضفة والقدس والداخل المحتل”، ودعت الفلسطينيين إلى “ضرب العدو في كل مكان بما يتوافر لديهم من إمكانات حتى يتراجع العدو عن إجراءاته بحق مقدساتنا وشعبنا”. 2:33 AMالأناضولshare

“القسام” لفلسطينيي الداخل: قريبون منكم وستجدوننا سيفاً ودرعاً
قال أبو عبيدة، المتحدث باسم كتائب “القسام”، الأربعاء، للفلسطينيين داخل إسرائيل: “نحن قريبون منكم ونستجيب لصرخاتكم وستجدوننا سيفاً ودرعاً”، ودعاهم إلى الثبات في مواقعهم ومواجهة غطرسة المحتل.
جاء ذلك، خلال كلمة مُسجلة بثتها قناة “الأقصى” (تابعة لحماس)، تعقيباً على الأحداث والمواجهات التي تشهدها عدة مدن داخل إسرائيل بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية.
وخاطب أبو عبيدة فلسطينيي الداخل: “كتائب القسام لكم ومنكم، قريبة منكم برسمها خريطة الوطن بصواريخها ومقاومتها، وبدفاعها عن حقوقكم، وانتصارها لكرامتكم، واستجابتها لصرخاتكم”. وأضاف: “يا أهلنا في القدس واللد ويافا وعكا وأم الفحم.. نحن قريبون منكم بدفاعنا عن حقوقكم، وستجدوننا سيفاً ودرعاً لكم”.
https://www.youtube.com/embed/j_1Y5a_t6lQ
ودعا المتحدث العسكري الفلسطينيين إلى “النهوض في وجه المحتل، حيث إن عطاءكم وقود لثورة شعبنا وتحرير أرضنا”.5:13 AMshare

صافرات الإنذار تدوي مجددا في إسرائيل

دوّت صافرات الإنذار مجددًا في عدّة مناطق في إسرائيل، من منطقة “غوش دان”، التي تضم تل أبيب، إلى الجنوب، باتجاه أسدود، ومستوطنات “غلاف غزة”، فضلًا عن المناطق الجنوبية، مع إطلاق رشقة جديدة من صواريخ المقاومة فجر اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *