الرئيسية » المدونة » جندي من جنود الملك والوطن

جندي من جنود الملك والوطن

من حق المسؤول في المؤسسات والشركات ذات الطبيعة الاستثمارية أن يجري مقابلات دعائية . وينظم الحملات والحفلات ويسافر بحثا عن مستثمرين . وأحسب أن المنطقة الاقتصادية الخاصة في العقبة نجحت –وبمعزل عن نجاحها الحقيقي على الأرض- في التسويق ، وخصوصا شعارها ” لننثر الرمال ذهبا ” . هذه دعاية مشروعة مع علمنا بأن الذهب يكنز ،إن وجد ، ولا ينتثر ! <br />وقد كتبت هنا عن الطالبة نورة أبو غريقانه التي درست على شعلة الحطب وتخرجت من الأوائل بعد أن عزت عليها الكهرباء في ظلال المنطقة الاقتصادية الخاصة . أول من أمس حاول المهندس حسني أبو غيدا مفوض المنطقة الخاصة ، أن يواصل الدعاية في مقابلته مع الغد . مع أن مغزى المقابلة سياسي لا علاقة له بجلب الاستثمارات ، فتلك مهمة لها مضخة دعائية . وفرق كبير بين الصحافة وبين الإعلان ، وأن كانا يخدمان بعضهما . <br />السؤال الأساسي في المقابلة كان عن قضيته التي أثارت الرأي العام ، وشكلت لأجلها لجنة تحقيق نيابية فيها . ومع أن اللجنة برأت المفوض إلا أن من حق الصحافة والنواب أن يناقشوا التقرير . فهو ليس حكما قضائيا نهائيا . والقضية قد تكون أخلاقية أدبية أكثر منها قانونية . سيما أن بلد عالم ثالث لم تتطور فيه القوانين بشكل يضع خطوطا واضحة بين المصالح الخاصة والمنصب العام . وكنت أتمنى لو قال المفوض أن كشوف حساباتي وزوجتي وأبنائي والضرائب والممتلكات مفتوحة لمن أراد أن يطلع عليها . لا أن يقول عن نفسه بأنه ” جندي من جنود الملك والوطن “. <br />فالجندية ، مع أن الأردن ليس من الدول التي تعسكر الحياة المدنية وخصوصا في قطاع الاستثمار ، تعني محاسبة أشد وشفافية أعلى . والدستور حصن شخص جلالة الملك وحده دون غيره ، أما الاختباء خلف شخصه في حال المساءلة فهذا ليست مواصفات الجندية ولا الحياة المدنية ولا البيئة الاستثمارية . وبنفس الروحية تحدث وزير الخارجية السابق صلاح البشير لموقع عمون ” اخدم في اي موقع لذهبت اليه مهما صغر حجم الموقع او كبر ” حتى انه قال من باب التأكيد ” لو قيل لي نريدك حارسا على دوار عبدون لذهبت “.”لاول مرة منذ اشهر طويلة اجلس الى اطفالي واتحدث اليهم حتى ان ابني ناصر يسألني بعد ان تفرغت لرؤيته .. لماذا يهاجمونك في الاعلام يا والدي ؟؟ “” اتابع الحراك الاعلامي لما بعد الوزارة بعين الاكاديمي والناظر من هذه النافذة يختلف تماما عمن يتابع المشهد من الداخل “..ويؤكد “الآن فهمت القصة والفواتير”.. <br />أي فواتير ؟ كنت أتمنى أن يترافع بشفافية ،ويقول هاهو عمل مكتبي قبل أن أدخل العمل العام وهاهو بعد أن دخلت وتقلبت في الوزارات . ولو كان حارسا على دوار عبدون لما دقق أحد في دخله ولا دخل عائلته . <br />الإعلام والنواب جهات رقابية ، ولذلك تهاجم المسؤولين ، وفرق بين شركات العلاقات العامة التي تروج وبين النواب والإعلام وجهات الرقابة التي تنقد وتحاسب . <br />لا يسدد الإعلامي فواتير إلا لضميره ، ومن يجبن عن محاسبة مسؤول ويتقصد آخر يكون جزءا من لعبة الاستقطاب . لكن سجل الإعلامي ، وهو ليس سريا ومتاحا للقارئ والمشاهد يثبت إن كان مؤمنا بعمله أم جزءا من لعبة استقطاب سخيفة . عندما فضحت واشنطن بوست “ووترغيت ” حصلت على معلوماتها من الأف بي آي ( كشف عن مصدر المعلومة بعد عقود ). استقال نيكسون ولم يقل أنها لعبة استقطاب . <br />abuhilala@yahoo.com <br />الغد.</p></div></h4>

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *