أخبار

زلزال سوريا و تركيا بالصور و الأرقام

11/2/2023|آخر تحديث: 12/2/202309:12 AM (مكة المكرمة)

ضرب زلزالان قويان يوم الاثنين السادس من فبراير/شباط 2023 جنوبي تركيا على مقربة من الحدود مع سوريا؛ وتسببا في مقتل الآلاف وهدم عدد كبير من المباني السكنية في أرجاء المنطقة.

وقع الزلزال الأول -المقدر بـ7.8 درجات على مقياس ريختر- في الساعة 4:17 دقيقة (1:17 بتوقيت غرينتش)، وكان مركزه قضاء بازارجيك التابع لولاية كهرمان مرعش.

وبعد أقل من 12 ساعة وقع زلزال ثان في المنطقة ذاتها بقوة 7.6 على مقياس ريختر. وشعر بالهزات الناجمة عنه سكان المناطق الواقعة في مساحة قطرها ألف كيلومتر (621 ميلا).

علما بأن الزلزال يصنف بأنه “قوي للغاية” عندما تزيد قوته على 7 درجات.

منذ ذلك الحين، تعرضت تركيا لأكثر من 100 هزة ارتدادية تزيد قوتها على 4 درجات، وهذه الهزات الارتدادية عبارة عن زلزال أقل حجما، وتصيب المنطقة الرئيسية التي أصابها الزلزال.

ما المناطق المتأثرة؟

يوم الثلاثاء السابع من فبراير/شباط الجاري، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر في 10 ولايات تقع جنوبي تركيا، وهذه الولايات هي: كهرمان مرعش، وأضنة، وأديامان، وعثمانية، وهاتاي، وكلّس، وملاطية، وشانلي أورفا، وديار بكر، وغازي عنتاب.

وعلى الجانب السوري من الحدود، انقسمت المناطق المتأثرة بالزلزال بين واحدة تخضع لسيطرة الحكومة، وأخرى تشرف عليها المعارضة.

ويمكن للصورة الملتقطة أن تعطي صورة عن حجم الدمار الذي أصاب مدن شمالي سوريا.

لقطات جوية صباحية وليلية تظهر آثار الدمار الكارثي الذي لحق بمدينة جنديرس شمالي حلب
لقطة تظهر آثار الدمار الكارثي الذي لحق بمدينة جنديرس شمالي حلب (الجزيرة)

كيف تحدث الزلازل؟

يتكون سطح الأرض أو قشرتها من ألواح صخرية ضخمة تسمى الصفائح التكتونية، وتتحرك هذه الصفائح باستمرار على طول الشقوق حيث تلتقي، وتسمى حينها خطوط الصدع.

عندما تندمج هذه الألواح معًا يمكن أن تعلق، مما يؤدي إلى تراكم الضغط، ويكون الضغط كبيرًا جدًا لدرجة أنها تنفصل عن بعضها، مما يتسبب في حركات مفاجئة تطلق الطاقة على شكل موجات زلزالية؛ وتتسبب هذه الاهتزازات في اهتزاز الأرض.

وتسمى النقطة التي تتولد فيها الهزات الأرضية المركز، وتقع مباشرة تحت القشرة الأرضية التي تعرف بمركز الزلزال. وتلعب عوامل عدة في درجة التدمير التي تسببها الهزات، ومنها درجة العمق الذي تقع فيه.

كان زلزال تركيا -الذي وقع على عمق 18 كيلومترا فقط تحت سطح الأرض- ضحلا نسبيا، لكن قرب الموجات الزلزالية من سطح الأرض جعل الهزات الناجمة عن الزلزال شديدة.

كيف تقاس الهزات الأرضية؟

تعد درجتا 7.6 و7.8 قويتين للغاية على مقياس ريختر الذي يحدد قوة الهزات الأرضية.

وبنيت مقاييس الزلازل على مؤشرات خوارزمية مفادها أن كل درجة إضافية في المؤشر يكون حجمها عمليا 10 أضعاف.

ولفهم ذلك، تعد الهزات الأرضية التي تسجل 4 درجات أو أقل على مقياس ريختر خفيفة، رغم أنها قد تتسبب في بعض الأضرار.

وتعد الهزة المقدرة بـ5 درجات أقوى 10 مرات مقارنة بالهزة ذات الدرجات الأربع، ويمكنها أن تتسبب في أضرار معتدلة للمباني.

وينظر إلى الهزة ذات 6 درجات على أنها قوية، وهي أشد 100 ضعف من الهزة ذات الدرجات الأربع.

أما الهزات ذات 7 درجات فتعد قوية ولديها إمكانية التسبب في وفيات ودمار في المساحات المبنية .

وتقدم اللحظات المروعة التي تم التقاطها بالكاميرات لمحة عن حجم الدمار والرعب الناجمين عن الزلازل القوية.

وتؤدي الزلازل التي تبلغ قوتها 8 و9 درجات وأعلى إلى خسائر أكبر في الأرواح، ودمار كلي في المناطق المتأثرة بها.

https://flo.uri.sh/visualisation/12682832/embed

إن الحجم والعمق والقرب من المناطق المأهولة، وظروف التربة، وفرص التسبب في كوارث ثانوية مثل تسونامي والانهيارات الأرضية؛ ليست سوى بعض العوامل العديدة التي تحدد مدى التدمير الذي يمكن أن يحدثه الزلزال.

أقوى زلازل تركيا 

تعد تركيا واحدة من أكثر مناطق العالم المعروفة بالنشاط الزلزالي، وتجاوز زلزال الاثنين الماضي المقدر بـ7.8 درجات على مقياس ريختر نظيره الذي وقع عام 1999 وقُدّر بـ7.6 درجات.

في أغسطس/آب 1999، هز هذا الزلزال المفصلي الكارثي منطقة مرمرة، وهي منطقة مكتظة بالسكان جنوب إسطنبول، لمدة 45 ثانية. وفي غضون أيام بلغ العدد الرسمي لقتلاه 17 ألفا و500 شخص.

فريق العمل :

إعداد : محمد الحداد وفريق AJLabs

ترجمة وتحرير : محمد العلي

تصاميم: قسم الوسائطالمصدر : الجزيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *