الرئيسية » المدونة » مواجهات عنيفة بين الدرك الفرنسي وآلاف المتظاهرين بسبب خزان مياه

مواجهات عنيفة بين الدرك الفرنسي وآلاف المتظاهرين بسبب خزان مياه

أصيب العشرات بجروح في صدامات عنيفة بين الدرك الفرنسي وحشود من المتظاهرين المحتجين على إنشاء خزان للري غربي البلاد.

وأعلن تجمع “باسين نو ميرسي” (Bassines Non Merci) الذي يضم جمعيات بيئية ونقابات وجماعات مناهضة للرأسمالية، إصابة نحو 30 متظاهرا بجروح خلال المواجهات الذي جرت أمس السبت، منهم 10 تلقوا العلاج على يد الدفاع المدني، و3 نقلوا إلى المستشفى.

من جهته، قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان -عبر تويتر- إن “61 دركيا أصيبوا، منهم 22 جروحهم بالغة”، خلال التجمع الذي حظرته السلطات في قرية سان سولين بمقاطعة دوسيفر.

ويعارض تجمع “باسين نو ميرسي” ما يصفه بالاستيلاء على الماء، بوضعه في خزانات لاستخدامه في الري في تلك المنطقة من غرب فرنسا.

ويجري إنشاء هذه الخزانات العملاقة لري محاصيل الحبوب المخصصة للتصدير، ويرى المحتجون أنها تحرم سكان المنطقة من الوصول إلى كميات كافية من المياه وسط ظروف الجفاف.

وواجه 1500 من عناصر الدرك صعوبة في السيطرة على الحشد الذي تجمّع في حقول حبوب تمتد عدة هكتارات.v

وأعلنت السلطات مساء السبت توقيف 6 أشخاص في نهاية هذا التجمع الذي شارك فيه نحو 4 آلاف شخص وفقا للشرطة، و7 آلاف بحسب المنظمين.

ومشروع خزان المياه في سان سولين هو الثاني من بين 16 منشأة من هذا القبيل، وهي جزء من مشروع أعدته مجموعة من 400 مزارع يعملون ضمن جمعية تعاونية لتقليل استخدام المياه بشكل كبير في الصيف

.المصدر : الفرنسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *